عـــاجل

التقرير النهائي لأحداث التظاهرات: ضعف اداء بعض مديري الوكالات الأمنية أدى لعدم وصول المعلومات للقادة والامرين

Loading...
الشرطة البريطانية تعثر على 39 جثة في حاوية شرق لندن وزير الهجرة: نرفض اية عودة قسرية للعراقيين المتواجدين في دول الاتحاد الاوروبي بعد توجيه الصدر.. سرايا السلام تعلن استعدادها لأي “طارئ” النزاهة: الحكم بسجن مدير عقارات الدولة في صلاح الدين سابقاً الرافدين يطلق وجبة جديدة من سلف الموظفين وزير الدفاع الأميركي يصل إلى بغداد القبض على 30 متهم مطلوب بقضايا مختلفة في السماوة المالكي يدعو إلى حماية المتظاهرين السلميين ومنع إراقة مزيد من الدماء مسؤول أمريكي: انسحاب جميع المقاتلين الأكراد من المنطقة المحددة شمال شرق سوريا محافظ واسط يحمل مجلس الوزراء المسؤولية الكاملة عن أي تداعيات قد تحدث بالمحافظة قرار حكومي باستثناء وزارة الموارد المائية من نسبة الاشراف والمراقبة للمشاريع الاستثمارية هيئة الإعلام والاتصالات ترد على تقرير لجنة التحقيق بأحداث التظاهرات رئاسة مجلس النواب توجه أعضاء المجلس بمتابعة تنفيذ مطالب المتظاهرين اسبانيول العراق يصل البحرين لخوض بطولة دولية تضم يوفنتوس وآرسنال مجلس الوزراء يقرر تعيين حملة الشهادات العليا استثناءً من ضوابط التعيين المذكورة في موازنة ٢٠١٩ والاستثناء يشمل جميع الوزارات
عدد سكان العالم سيصل لـ 9.7 مليار نسمة


يونيو 18, 2019 - 10:16 ص
عدد القراءات: 98 القسم: خطوة حول العالم


متابعة / خطوة برس

توقع تقرير للأمم المتحدة أن يزداد عدد سكان العالم ليصل إلى 9.7 مليار نسمة عام 2050 مقارنة بـ7,7 مليار نسمة خلال العام الجاري، مع تضاعف سكان دول جنوب إفريقيا.

ومن المرجح أن ينمو عدد السكان إلى 11 مليارا بحلول عام 2100، وفق تقرير “التوقعات السكانية العالمية” الصادر أمس الاثنين عن إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في الأمم المتحدة.

ويرسم التقرير صورة لمستقبل تشهد فيه بلدان عدة ارتفاعا في عدد السكان مع ازدياد معدلات أعمار مواطنيها، بينما يتباطأ معدل النمو العالمي للسكان وسط انخفاض معدلات الإنجاب.

وبحلول عام 2050، سيتركز أكثر من نصف النمو السكاني العالمي في 9 دول فقط هي الهند ونيجيريا وباكستان وجمهورية الكونغو الديمقراطية وإثيوبيا وتنزانيا وإندونيسيا ومصر والولايات المتحدة.

وفي المقابل ستشهد الصين، أكبر دولة من حيث عدد السكان، انخفاضا في عدد سكانها بنسبة 2.2 بالمئة، أي بنحو 31.4 مليون نسمة بين عامي 2019 و2050.

وبالإجمال فقد شهدت 27 دولة انخفاضا بنسبة واحد بالمئة على الأقل في عدد سكانها منذ عام 2010 بسبب انخفاض معدلات الولادة.

ويورد التقرير أيضا أن عدد الوفيات يفوق عدد المواليد الجدد في بيلاروس وإستونيا وألمانيا وهنغاريا وإيطاليا واليابان وروسيا وصربيا وأوكرانيا، ولكن سيتم تعويض نقص السكان بتدفق المهاجرين إلى هذه الدول.

أما معدل الولادات العالمي الذي انخفض من 3.2 مولود لكل امرأة عام 1990 إلى 2.5 عام 2019، فسيواصل انخفاضه إلى 2.2 عام 2050.

وهذا المعدل قريب من الحد الأدنى لـ2.1 ولادة اللازمة لضمان تجدد الأجيال وتجنب انخفاض عدد السكان على المدى الطويل.

ويتوقع التقرير أيضا ازدياد معدل مأمول الحياة بشكل عام، بما في ذلك في البلدان الفقيرة حيث هو الآن أقل بسبع سنوات من المعدل العالمي.

ويتوقع أن يصل معدل مأمول الحياة إلى 77.1 عاما بحلول 2050، مقابل 72.6 عاما حاليا، علما بأنه كان 64.2 عاما في 1990.

جميع الاخبار