عـــاجل

صحة كربلاء: عدم تسجيل أية إصابة بفيروس كورونا حتى الآن

Loading...
أمانة بغداد تمنع تجريف بستان شمال العاصمة شرطة النجف تنفي غلق سيطرات المحافظة اعتقال شريك متهمة ارتكبت جريمة بشعة في بغداد الاعلام الرقمي: تضمين تأسيس هيئة للامن السيبراني في البرنامج الحكومي خطوة ايجابية صحة اقليم كردستان: لدينا 2000 سائح تحت الحجر والرقابة والفحص سجن الناصرية يقرر ايقاف الزيارات الخاصة بالنزلاء ليوم السبت المقبل تحسباً من “كورونا عمليات بغداد تعلن اصابة 22 منتسباً في هجمات “عنيفة” قرب الخلاني محافظ الانبار يعلن تعطيل الدوام الرسمي ليوم غد وبعده بسبب الامطار مكتبه يوضح مجريات حضور الحلبوسي منزل رئيس الجمهورية خلال تكليف علاوي مستشفى رفيق الحريري: 32 حالة دخلت قسم الطوارئ للاشتباه بفيروس كورونا الجبوري يطالب بعدم السماح بدخول علاوي ومرشحي كابينته للبرلمان قبل إخضاعهم للفحص الدفاع تعلن اعتقال “ارهابيين” قدما دعماً لـ”الدواعش” في مخمور البحرين تعلن تسجيل 17 إصابة بـ”كورونا” تسجيل 17 اصابة في مصادمات قرب الخلاني مجلس الوزراء يتخذ قرارات عدة منها يخص السكن
هيئة الاستثمار تصدر بيانا حول الأراضي المحيطة بمطار بغداد


يوليو 3, 2019 - 12:00 م
عدد القراءات: القسم: العراق


بغداد / خطوة برس

أصدرت الهيئة الوطنية للاستثمار، اليوم الأربعاء، توضيحا حول الأراضي المحيطة بمطار بغداد الدولي وقرار مجلس الوزراء الخاص بتطويرها وفقاً لقانون الاستثمار.

وقال بيان الهيئة، وتلقت “خطوة برس” نسخة منه إن “الهيئة تود أن توضح للرأي العام عدداً من الحقائق على ما تناقلته  بعض وسائل الأعلام بشأن الأراضي المحيطة بمطار بغداد الدولي وقرار مجلس الوزراء الموقر رقم (175) لسنة 2019 الخاص بتطوير هذه الأراضي وفقاً لقانون الاستثمار رقم (13) لسنة 2006 المعدل”.

وأضاف البيان “بتاريخ 14/5/2019 حصلت موافقة مجلس الوزراء على استثمار جزء من الأراضي المحيطة بمطار بغداد الدولي والبالغة مساحتها  (16) الف دونم من أصل ( 106 ) الاف دونم متروكة وعائدة الى الدولة دون المساس بأية حقوق لأراضي خاصة وعائدة ومشغولة من قبل المواطنين حيث تم استبعادها سواء كانت دورا سكنية أم منشآت أو أراضي زراعية أو مشاريع ولا صحة لما أثير بشأن استملاك الهيئة لتلك الأراضي ومصادرتها من أصحابها لأغراض تنفيذ المشروع”.

وتابع البيان أن “الخطة الخاصة بتطوير وتأهيل الأراضي المحيطة بالمطار تشمل إنشاء مراكز تجارية، اقتصادية، تعليمية، بحوث وخدمات طبية، بالإضافة الى مراكز ترفيهية ورياضية وبما يتلاءم مع المعايير العالمية هذا فضلاً عن إنشاء (5 ) آلاف وحدة سكنية يتم تمليكها الى المواطن العراقي الأمر الذي يسهم بتحقيق التنمية الاقتصادية الى البلد من خلال رفع قيمة الأراضي وإعادة المنشآت الى الدولة بعد انتهاء مدة الاستثمار فيها فضلاً عن توفير فرص عمل متنوعة لسكان هذه المناطق والمحيطة بها”.

وأكمل البيان أن “الهيئة الوطنية للاستثمار أقرت خطة تطوير وتأهيل المساحة المذكورة والبالغة ( 16 ) الف دونم وفقاً للتصميم المعتمد حيث وافق مجلس الوزراء على تخصيص (4) آلاف دونم الى شركة دايكو العالمية على أن يتم استثمار المتبقي من المساحة والبالغة ( 12 ) الف دونم من قبل الشركات ورجال الأعمال العراقيين المؤهلين لتنفيذ هكذا مشاريع، علماً بأن هناك مشاريع استثمارية في هذه المنطقة لديها موافقات رسمية سابقة ولكنها متلكئة”.

وتجري الهيئة الوطنية للاستثمار حاليا مفاوضات مع مستثمرين وشركات عراقية رصينة لاستثمار جزء آخر من الأراضي المتبقية ( 12 ) الف دونم والمملوكة للدولة وبما ينسجم مع قرار مجلس الوزراء أنف الذكر وحسب التصميم المعتمد، بحسب البيان.

وخلص البيان إلى أن “الهيئة الوطنية للاستثمار تستغرب من الهجمة الإعلامية المغرضة التي تستهدف عملية البناء والأعمار في البلد حيث يلاحظ أن هنالك جهات مختلفة تحاول جاهدة أن تعرقل مسيرة الهيئة كلما وضعت حجر الأساس لأحد المشاريع الإستراتيجية المهمة التي تعود بالنفع على الدولة والمواطن وبما يخلق بيئة طاردة للاستثمار ويسهم بإيقاف خطط الهيئة باستقطاب رؤوس الأموال الأجنبية والشركات الاستثمارية الكبرى من التي لديها مشاريع مماثلة في مختلف بلدان العالم ، وتذكرنا هذه الأيام بالحملة الشرسة التي شنتها أطراف مشابهة على مشروع بسماية السكني الذي يعد وبشهادة الكثيرين أحد أهم المعالم العمرانية الشاخصة في العراق”.

وأكدت الهيئة الوطنية للاستثمار إنها “تغتنم الفرصة لتعبر لأهلنا في هذه المناطق بأنها لا تنوي بأي شكل من الأشكال ألحاق الضرر أو التجاوز على أي شبر من أراضيهم وإنما على العكس من ذلك فأنها تسعى لتطوير وإعادة أحياء هذه المناطق من خلال توفير الخدمات الضرورية والمشاريع العمرانية المتطورة، معبرة عن استعدادها لوضع كافة المعلومات والتفاصيل لإثبات صحة ومصداقية ما ورد في البيان”، لافتة إلى أن “هذا المشروع أمتد لسنوات طويلة دون التنفيذ بسبب ظروف العراق القاهرة والأن وبعد تحقيق الاستقرار الأمني اللازم فأن هذه المنطقة تستحق بأن تكون مركزا اقتصاديا وخدميا للعاصمة بغداد والمحافظات القريبة”.

جميع الاخبار