عـــاجل

صحة كربلاء: عدم تسجيل أية إصابة بفيروس كورونا حتى الآن

Loading...
أمانة بغداد تمنع تجريف بستان شمال العاصمة شرطة النجف تنفي غلق سيطرات المحافظة اعتقال شريك متهمة ارتكبت جريمة بشعة في بغداد الاعلام الرقمي: تضمين تأسيس هيئة للامن السيبراني في البرنامج الحكومي خطوة ايجابية صحة اقليم كردستان: لدينا 2000 سائح تحت الحجر والرقابة والفحص سجن الناصرية يقرر ايقاف الزيارات الخاصة بالنزلاء ليوم السبت المقبل تحسباً من “كورونا عمليات بغداد تعلن اصابة 22 منتسباً في هجمات “عنيفة” قرب الخلاني محافظ الانبار يعلن تعطيل الدوام الرسمي ليوم غد وبعده بسبب الامطار مكتبه يوضح مجريات حضور الحلبوسي منزل رئيس الجمهورية خلال تكليف علاوي مستشفى رفيق الحريري: 32 حالة دخلت قسم الطوارئ للاشتباه بفيروس كورونا الجبوري يطالب بعدم السماح بدخول علاوي ومرشحي كابينته للبرلمان قبل إخضاعهم للفحص الدفاع تعلن اعتقال “ارهابيين” قدما دعماً لـ”الدواعش” في مخمور البحرين تعلن تسجيل 17 إصابة بـ”كورونا” تسجيل 17 اصابة في مصادمات قرب الخلاني مجلس الوزراء يتخذ قرارات عدة منها يخص السكن
بالوثائق.. نائب يوجه سؤال برلماني لوزير النفط حول هدر 250 مليون دولار في شركة سومو


أبريل 28, 2019 - 1:52 م
عدد القراءات: القسم: العراق - خبر سلايد


بغداد/ خطوة برس

اعلن عضو لجنة النفط والطاقة البرلمانية جمال المحمداوي، اليوم الاحد، عن توجيه المحمداوي سؤالا برلمانيا إلى وزير النفط ثامر الغضبان 250حول اهدار مليون دولار في شركة سومو، متهما مكتب المفتش العام بالوزارة بالتلكء في كشف اسباب هذا الهدر.

وقال المحمداوي في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان وحضرته “خطوة برس”، انه “بموجب المعلومات و الوثائق التي حصلنا عليها، تبين لنا ان شركة تسويق النفط قد دفعت غرامات تأخيرية ناجمة عن تأخير في تحميل ناقلات النفط الخام من موانئ التصدير الجنوبية تجاوزت (٢٥٠) مليون دولار لسنوات (٢٠١٥ ،٢٠١٦و٢٠١٧) والذي سبق لهيئة النزاهة / دائرة الوقاية ان شخصت هذا الخلل في تقريرها الشامل الذي أصدرته بكتابها المرقم (و.أ/٣٩٩٧ في ١٧/٤/٢٠١٧) الا انه ولغاية يومنا هذا وعلى الرغم من مرور سنتين على اصدار هذا التقرير لم تقم وزارة النفط بتحديد الجهة المقصرة والمسببة في دفع تلك الغرامات والتي نعتقد ان الإدارة السابقة لشركة تسويق النفط تتحمل المسؤولية الكاملة عن ذلك لانها المسؤولة عن وضع خطط تسويق وتحميل النفط الخام المصدر وتنفيذها”.

واضاف المحمداوي، “كما تبين حسب المعلومات الموثقة لدينا، ان مكتب المفتش العام في وزارة النفط ، قد فتح تحقيقا بهذا الشأن منذ اكثر من سنة ولم يتم لغاية الان الاعلان عن نتائج التحقيق بالرغم من أهميته وتعلقه بهدر مالي كبير بلغ (٢٥٠ مليون دولار) وهذا بحد ذاته يثير الشك والريبة في عمل مكتب المفتش العام اذ يتم في كثير من الأحيان فتح تحقيقات دون حسمها مما يؤشر احتمالية وجود مساومات او ضغوطات مباشرة على عمل مكتب المفتش العام”،لافتا الى انه “بناء على المعلومات التي لدينا وجهنا اليوم سؤالا برلمانيا الى وزير النفط تضمن السؤال عن مبررات وزارة النفط في عدم اتخاذ أي اجراءات بحق الجهة المقصرة او المسببة في دفع الغرامات التأخيرية الناجمة عن التأخير في تحميل ناقلات النفط الخام من موانئ التصدير الجنوبية تجاوزت (٢٥٠) مليون دولار لسنوات (٢٠١٥ ،٢٠١٦و٢٠١٧)، والذي نعتقد ان المدير السابق لشركة تسويق النفط يتحمل المسؤولية الأكبر عن ذلك والذي يشغل حاليا منصب مستشار لوزير النفط “.

وتابع ان “السؤال الاخر كان حول عدم انجاز عملية التحقيق الاداري من قبل مكتب المفتش العام في وزارة النفط لفترة اكثر من سنة لموضوع يتعلق بهدر في المال العام بمبلغ كبير جدا (٢٥٠ مليون دولار) بما يشير الى خلل واضح جدا في عمل مكتب المفتش العام في وزارة النفط مما يعزز الراي السائد حاليا في ان مكاتب المفتش العام أصبحت جزءا من منظومة الفساد وليس وسيلة لمكافحته”.

جميع الاخبار