عـــاجل

الحشد الشعبي يحدد غداً الأربعاء آخر موعد لاستقبال المفسوخة عقودهم

Loading...
بالصور.. العثور على مقبرة جماعية في ذي قار القضاء يطلق سراح 2626 من المتظاهرين السلميين محتجون يغلقون دوائر البلدية والوقفين الشيعي والسني في بابل اعفاء مدير مصفى ذي قار وقائم مقام الناصرية من منصبهما الحشد الشعبي يحدد غداً الأربعاء آخر موعد لاستقبال المفسوخة عقودهم محافظ ذي قار يعفي مدير مطار الناصرية من منصبه رئيس مجلس القضاء الأعلى يبحث مع السفير الأردني تعزيز العلاقات القضائية والقانونية المتحدث باسم العمليات المشتركة يصدر توضيحا بشأن حادث تصادم المنتبسين والطلبة في منطقة المنصور عمليات سامراء :القبض على 7 مطلوبين وتفجير 14 عبوة في مكيشيفة النزاهة: صدور أمر استقدامٍ بحق مدير عام دائرة صحة النجف السابق العمل تعلن اطلاق راتب المعين المتفرغ لـ ١٦ الف مستفيد من المتقدمين عام ٢٠١٩ مكتب رئيس الوزراء يسلم وزارة الدفاع القائمة 18 والتي تضم 100 خريج بإختصاصات مختلفة لتعيينهم على الملاك المدني الحديثي : رئيس الوزراء سيقدم تعديلات وزارية إصلاحية القبض على متهم اعترف بسرقة 100 ألف دولار من منزل في بغداد الحبس ثلاث سنوات لمطلق العيارات النارية على المتظاهرين والقوات الأمنية
مترجم عراقي يتعرض لتزوير من دار نشر عربية حذفت اسمه


أغسطس 12, 2019 - 1:58 م
عدد القراءات: 102 القسم: ثقافة ومجتمع


بغداد / خطوة برس

تعرض المترجم العراقي المرموق، خيري الضامن، (83 عاما) إلى جريمة سطو وتزوير علنية، حينما قامت إحدى دور النشر العربية بإعادة طبع ترجمته تحت اسم مترجم آخر.

اتضحت معالم الجريمة كاملة، حينما وجد الضامن رسائل الكاتب الروسي فيودور دوستويفسكي، التي كان قد ترجمها في مجلدين يقعان في 1056 صفحة، وقد حذف اسمه من الغلاف، ووضع عليه بدلا منه اسم المترجم الراحل، سامي الدروبي، الذي توفي قبل 44 عاما، وقد ترجم جميع مؤلفات دوستويفسكي في 18 مجلدا، ما عدا الرسائل، عن اللغة الفرنسية لعدم معرفته للغة الروسية.

وقد صدرت ترجمة خيري الضامن عن دار سؤال اللبنانية عام 2017، واعلن عن صدورها بوصفها حدثا ثقافيا هاما في المشهد الأدبي العربي، وإثراء للمكتبة العربية بهذه الرسائل للكاتب الروسي المعروف.

وفي تصريح أورده موقع RT قال الضامن إن “هذه الجريمة مؤشر على الفوضى الخبيثة التي تسود عالم الطباعة والنشر في الدول العربية. فقد عمد القراصنة إلى إصدار رسائل دوستويفسكي ذاتها على مواقع مختلفة، في 6 طبعات إلكترونية، إحداها صوتية، لكنهم أبقوا على اسم المترجم الفعلي”.

ويرى الضامن أيضا أن جريمة تزوير الطبعة الورقية من الرسائل هي إهانة شنيعة لذكرى المترجم العالمي الراحل، سامي الدروبي، حيث أنها تمثل اتهاما لذكرى الدروبي الذي رحل عن عالمنا، ولا يستطيع رد الاتهام، وهي بمثابة اتهام للموتى بسرقة الأحياء.

من جانبها أكّدت دار سؤال اللبنانية، ناشر الترجمة الأصلية للرسائل، أنها تلاحق المزورين وفقا للقوانين المتعارف عليها.

جميع الاخبار