عـــاجل

الحشد الشعبي يحدد غداً الأربعاء آخر موعد لاستقبال المفسوخة عقودهم

Loading...
بالصور.. العثور على مقبرة جماعية في ذي قار القضاء يطلق سراح 2626 من المتظاهرين السلميين محتجون يغلقون دوائر البلدية والوقفين الشيعي والسني في بابل اعفاء مدير مصفى ذي قار وقائم مقام الناصرية من منصبهما الحشد الشعبي يحدد غداً الأربعاء آخر موعد لاستقبال المفسوخة عقودهم محافظ ذي قار يعفي مدير مطار الناصرية من منصبه رئيس مجلس القضاء الأعلى يبحث مع السفير الأردني تعزيز العلاقات القضائية والقانونية المتحدث باسم العمليات المشتركة يصدر توضيحا بشأن حادث تصادم المنتبسين والطلبة في منطقة المنصور عمليات سامراء :القبض على 7 مطلوبين وتفجير 14 عبوة في مكيشيفة النزاهة: صدور أمر استقدامٍ بحق مدير عام دائرة صحة النجف السابق العمل تعلن اطلاق راتب المعين المتفرغ لـ ١٦ الف مستفيد من المتقدمين عام ٢٠١٩ مكتب رئيس الوزراء يسلم وزارة الدفاع القائمة 18 والتي تضم 100 خريج بإختصاصات مختلفة لتعيينهم على الملاك المدني الحديثي : رئيس الوزراء سيقدم تعديلات وزارية إصلاحية القبض على متهم اعترف بسرقة 100 ألف دولار من منزل في بغداد الحبس ثلاث سنوات لمطلق العيارات النارية على المتظاهرين والقوات الأمنية
نواب عن بابل يصدرون بيانا حول “الجثث المجهولة”


أغسطس 13, 2019 - 12:42 م
عدد القراءات: 218 القسم: العراق


بابل / خطوة برس

اصدر نواب عن محافظة بابل، اليوم الثلاثاء، بيانا حول الانباء التي تحدثت عن العثور على جثث مجهولة في المحافظة، مؤكدين أن عدد الجثث المجهولة 31 جثة وليس كما نشر بأنها 120، مشيرين الى أن جميع تلك الجثث متراكمة منذ عام 2016.

وجاء في بيان صدر عن نواب محافظة بابل، وتلقت “خطوة برس”، نسخة منه، إنه “بعد الحين والاخر يظهر صوت الطائفيه المقيت محاولاً من يطلقه العودة للواجهة السياسية والاجتماعية من جديد ظنا منه ان الزمن ممكن ان يرجع الى الوراء من خلال تزيف الحقائق وتغليفها بغلاف الدفاع عن طائفة معينة او للتغطية على فشل لا يستطيع ستره الا برميه على الاخرين”.

واضاف البيان، أنه “من اجل توضيح الحقيقة للرأي العام وقطع الطريق امام الطائفيين وبعد التواصل مع مديرية صحة بابل تبين ان عدد الجثث المجهولة الهوية التي تحدث عنها البعض هو 31 جثة وليس كما نشر بأن العدد هو 120، مشيرا الى ان هذه الجثث هي متراكمة منذ عام 2016 ومستلمة من مناطق متعددة من محافطة بابل وليس شمالها فقط كما حاول البعض توجيهه”.

ونوه بيان نواب بابل، الى ان “ما جرى هو اجراءات رسمية من المفروض ان تقوم بها بلدية الحله وهو دفن هذه الجثث حسب التعليمات القانونية والشرعية بعد العجز عن التعرف على هويتها وعدم الوصول الى ذويها ولكن بسبب عدم وجود تخصيصات مالية لهذا الغرض كان لابد من الانتظار لحين توفر متبرع”.

وتابع، إن “إحدى منظمات المجتمع المدني تبرعت بتكاليف الدفن وفق الشريعة الإسلامية وفي مقابر المسلمين وتحت إشراف منظمة حقوق الإنسان”.

وحذر بيان نواب بابل، من “عملية خلط الأوراق وركوب الموجة ومحاولة تزييف الحقائق لن تنطلي على ابناء شعبنا العراقي الذي قدم الدماء الزاكية بمكوناته و اطيافه و من اجل وحدته و سلامة ارضه بغض النظر عن من يسكنها و جسد اروع الملاحم البطولية في معركته ضد داعش”.

جميع الاخبار