عـــاجل

عصابة بقيادة امرأة تعترف بتجارة ‏بالأعضاء ‏البشرية في بغداد

Loading...
تسمية وكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة اللواء عماد محمود رئيساً للجنة الأمنية العليا للانتخابات بالوثيقة… تكليف سهام حسين بمهام مدير عام هيئة الكمارك وكالة مفتشية الداخلية تضبط 200 غرام من مادة الكريستال المخدرة بحوزة أحد المهربين في بابل إيران تنقلب على نفسها: “الجحيم” إذا تخلينا عن الاتفاق النووي إيران تحذف 4 أصفار من عملتها استئناف واسط : توقيف 12 متهما وفق قانون مكافحة الإرهاب لقيامهم بالدكة العشائرية برنت يرتفع فوق 60 دولاراً للبرميل الزاملي يحذر من تهريب إرهابيين من سجن الحوت سلامات .. ميلاد سري القبض على مطلقي عيارات نارية نتيجة صراعات عشائرية في ميسان عصابة بقيادة امرأة تعترف بتجارة ‏بالأعضاء ‏البشرية في بغداد عودة 4325 نازحاً الى مناطقهم في بيجي والشرقاط والصينية والحضر بالوثيقة.. نقل مدير النجدة وتسمية بديل آخر رئيس الاتحاد الآسيوي يهنئ العراق بقرار فيفا النزاهة: إحباط محاولة لتهريب النفط وضبط مواد غذائية محظورة في البصرة
نواب عن بابل يصدرون بيانا حول “الجثث المجهولة”


أغسطس 13, 2019 - 12:42 م
عدد القراءات: 140 القسم: العراق


بابل / خطوة برس

اصدر نواب عن محافظة بابل، اليوم الثلاثاء، بيانا حول الانباء التي تحدثت عن العثور على جثث مجهولة في المحافظة، مؤكدين أن عدد الجثث المجهولة 31 جثة وليس كما نشر بأنها 120، مشيرين الى أن جميع تلك الجثث متراكمة منذ عام 2016.

وجاء في بيان صدر عن نواب محافظة بابل، وتلقت “خطوة برس”، نسخة منه، إنه “بعد الحين والاخر يظهر صوت الطائفيه المقيت محاولاً من يطلقه العودة للواجهة السياسية والاجتماعية من جديد ظنا منه ان الزمن ممكن ان يرجع الى الوراء من خلال تزيف الحقائق وتغليفها بغلاف الدفاع عن طائفة معينة او للتغطية على فشل لا يستطيع ستره الا برميه على الاخرين”.

واضاف البيان، أنه “من اجل توضيح الحقيقة للرأي العام وقطع الطريق امام الطائفيين وبعد التواصل مع مديرية صحة بابل تبين ان عدد الجثث المجهولة الهوية التي تحدث عنها البعض هو 31 جثة وليس كما نشر بأن العدد هو 120، مشيرا الى ان هذه الجثث هي متراكمة منذ عام 2016 ومستلمة من مناطق متعددة من محافطة بابل وليس شمالها فقط كما حاول البعض توجيهه”.

ونوه بيان نواب بابل، الى ان “ما جرى هو اجراءات رسمية من المفروض ان تقوم بها بلدية الحله وهو دفن هذه الجثث حسب التعليمات القانونية والشرعية بعد العجز عن التعرف على هويتها وعدم الوصول الى ذويها ولكن بسبب عدم وجود تخصيصات مالية لهذا الغرض كان لابد من الانتظار لحين توفر متبرع”.

وتابع، إن “إحدى منظمات المجتمع المدني تبرعت بتكاليف الدفن وفق الشريعة الإسلامية وفي مقابر المسلمين وتحت إشراف منظمة حقوق الإنسان”.

وحذر بيان نواب بابل، من “عملية خلط الأوراق وركوب الموجة ومحاولة تزييف الحقائق لن تنطلي على ابناء شعبنا العراقي الذي قدم الدماء الزاكية بمكوناته و اطيافه و من اجل وحدته و سلامة ارضه بغض النظر عن من يسكنها و جسد اروع الملاحم البطولية في معركته ضد داعش”.