عـــاجل

صحة كربلاء: عدم تسجيل أية إصابة بفيروس كورونا حتى الآن

Loading...
أمانة بغداد تمنع تجريف بستان شمال العاصمة شرطة النجف تنفي غلق سيطرات المحافظة اعتقال شريك متهمة ارتكبت جريمة بشعة في بغداد الاعلام الرقمي: تضمين تأسيس هيئة للامن السيبراني في البرنامج الحكومي خطوة ايجابية صحة اقليم كردستان: لدينا 2000 سائح تحت الحجر والرقابة والفحص سجن الناصرية يقرر ايقاف الزيارات الخاصة بالنزلاء ليوم السبت المقبل تحسباً من “كورونا عمليات بغداد تعلن اصابة 22 منتسباً في هجمات “عنيفة” قرب الخلاني محافظ الانبار يعلن تعطيل الدوام الرسمي ليوم غد وبعده بسبب الامطار مكتبه يوضح مجريات حضور الحلبوسي منزل رئيس الجمهورية خلال تكليف علاوي مستشفى رفيق الحريري: 32 حالة دخلت قسم الطوارئ للاشتباه بفيروس كورونا الجبوري يطالب بعدم السماح بدخول علاوي ومرشحي كابينته للبرلمان قبل إخضاعهم للفحص الدفاع تعلن اعتقال “ارهابيين” قدما دعماً لـ”الدواعش” في مخمور البحرين تعلن تسجيل 17 إصابة بـ”كورونا” تسجيل 17 اصابة في مصادمات قرب الخلاني مجلس الوزراء يتخذ قرارات عدة منها يخص السكن
هدوء أمني في جنوب لبنان وتحسب إسرائيلي عند الحدود


سبتمبر 2, 2019 - 6:29 م
عدد القراءات: 134 القسم: عربي ودولي


متابعة / خطوة برس

 

جالت “خطوة برس” على القرى الجنوبية عند الشريط الحدودي مع إسرائيل، راصدة الأجواء الميدانية بعد التصعيد العسكري البارز الذي وقع أمس الأحد، إثر استهداف “حزب الله” لآلية عسكرية إسرائيلية داخل مستوطنة أفيفيم المقابلة لبلدة مارون الراس اللبنانية.

 

وما تبعه من رد عسكري إسرائيلي عبر إطلاق عشرات القذائف المدفعية التي سقطت في الأراضي الزراعية لقرى مارون الراس ويارون وبنت جبيل حيث التهمت النيران أجزاء واسعة من هذه الأراضي.

 

وقد ساد الهدوء بلدة العديسة المطلة على مستوطنة مسكاف عام الإسرائيلية، فيما سيرت قوات الطوارىء الدولية (اليونيفيل) دورياتها الراجلة والسيارة في البلدة بمؤازرة الجيش اللبناني.

 

هدوء أمني في جنوب لبنان وتحسب إسرائيلي عند الحدود

ويقول محمد لـ”سبوتنيك” وهو من سكان العديسة إن “الهدوء هو سيد الموقف بعد التصعيد العسكري”، ويضيف “لم نرى مثل هذا الهدوء منذ مدة طويلة، حقيقة انا متفاجىء، لا وجود لقوات برية إسرائيلية وغابت طائرة الإستطلاع الإسرائيلية عن أجواء المنطقة، وحقيقة هذا الأمر ما كان ليتم لولا سياسة الردع ل”حزب الله” عبر الرد الذي قام به يوم

 

هدوء أمني في جنوب لبنان وتحسب إسرائيلي عند الحدود

وفي بلدة مارون الراس الحدودية المطلة على مستوطنة أفيفيم، لم يختلف المشهد كثيرا. هدوء تام عند الجانب اللبناني من الحدود مقابل استنفار عسكري إسرائيلي غير مرئي عند الطرف الآخر من الحدود، وما بينهما عمليات تمشيط مكثفة تقوم بها قوات الطوارىء الدولية جوا وبرا بهدف تثبيت وقف إطلاق النار والتزام كافة الأطراف بالقرار 1701.

 

هدوء أمني في جنوب لبنان وتحسب إسرائيلي عند الحدود

تقول الحاجة أم علي لـ”سبوتنيك” إنه “من دون أدنى شك عشنا أسبوعاً صعباً قبل رد “حزب الله” وسمعنا صوت الانفجار الهائل الذي أحدثه استهداف الحزب للآلية الإسرائيلية ومن ثم سقوط القذائف الإسرائيلية على أحراج بلداتنا، بداية اعتقدنا أن الحرب وقعت، لكن بعد أن سمعنا عبر الإعلام بتوقف الأعمال العسكرية فرحنا كثيرا لضرب “حزب الله” للآلية العسكرية، ونحن نرفع رأسنا بسيد المقاومة سماحة السيد حسن نصرالله، وإن شاء الله تزول هذه الحدود ونتمكن من الذهاب ورؤية فلسطين”.

 

وفي الوقت الذي عاد فيه الهدوء إلى المناطق الحدودية، يتخوف المتابعون من إمكانية عودة المواجهات، لا سيما في ظل حسابات الانتخابات التشريعية الإسرائيلية، فضلا عن حديث الإعلام الإسرائيلي عن أن “حزب الله” يتحضر لشن هجوم آخر على إسرائيل.

جميع الاخبار