وقال النواصرة إن قرار الإضراب، الذي تم اتخاذه بالإجماع خلال اجتماع عقد في مقر النقابة جمع أعضاء المجلس برؤساء فروع النقابة في المحافظات، جاء بعد عدم التوصل إلى اتفاق خلال اللقاء الذي جرى اليوم في وزارة التربية والتعليم بين النقابة والحكومة، بحضور رئيس لجنة التربية النيابية، إبراهيم البدور.

وأوضح: “إضراب مفتوح حتى تتحقق العلاوة، ويحاسب المسيء، والمعلم لن يدخل الغرفة الصفية ما لم يحاسب المسؤول”.

وبين النواصرة خلال المؤتمر الصحفي، أن أبواب الحوار ما زالت مفتوحة لدى النقابة في أي وقت للوصول إلى حل، مؤكدا كذلك أن نقابة المعلمين ليست من دعاة الاضرابات أو الاعتصامات.

وشهدت المملكة، الخميس الماضي، احتجاجات واسعة للمعلمين، طالبوا خلالها الحكومة بصرف علاوة بنسبة 50% من الراتب الأساسي (ضمن اتفاق بين الطرفين عام 2014)، وتم استخدام القوة لفض المحتجين.

وعقب هذه الأحداث، أعلن النواصرة عن بدء إضراب يوم الأحد المقبل، بعد تجاهل الحكومة للمهلة التي منحتها إياها النقابة.

المصدر: وكالات