عـــاجل

صحة كربلاء: عدم تسجيل أية إصابة بفيروس كورونا حتى الآن

Loading...
أمانة بغداد تمنع تجريف بستان شمال العاصمة شرطة النجف تنفي غلق سيطرات المحافظة اعتقال شريك متهمة ارتكبت جريمة بشعة في بغداد الاعلام الرقمي: تضمين تأسيس هيئة للامن السيبراني في البرنامج الحكومي خطوة ايجابية صحة اقليم كردستان: لدينا 2000 سائح تحت الحجر والرقابة والفحص سجن الناصرية يقرر ايقاف الزيارات الخاصة بالنزلاء ليوم السبت المقبل تحسباً من “كورونا عمليات بغداد تعلن اصابة 22 منتسباً في هجمات “عنيفة” قرب الخلاني محافظ الانبار يعلن تعطيل الدوام الرسمي ليوم غد وبعده بسبب الامطار مكتبه يوضح مجريات حضور الحلبوسي منزل رئيس الجمهورية خلال تكليف علاوي مستشفى رفيق الحريري: 32 حالة دخلت قسم الطوارئ للاشتباه بفيروس كورونا الجبوري يطالب بعدم السماح بدخول علاوي ومرشحي كابينته للبرلمان قبل إخضاعهم للفحص الدفاع تعلن اعتقال “ارهابيين” قدما دعماً لـ”الدواعش” في مخمور البحرين تعلن تسجيل 17 إصابة بـ”كورونا” تسجيل 17 اصابة في مصادمات قرب الخلاني مجلس الوزراء يتخذ قرارات عدة منها يخص السكن
بالارقام والصور… “خطوة برس” تكشف “جيوش” ذي قار الالكترونية والدوائر التي تمولها


أبريل 30, 2019 - 6:52 م
عدد القراءات: القسم: تلسكوب - خبر سلايد - عاجل


ذي قار/ خطوة برس

الابتزاز، لم يعد يقتصر على العصابات او الذين يساومون النساء على نشر صورهن، بل انتقل الى الصحافة والمجال الإعلامي برمته، وأبرز من بدأ بممارسته من يدعون انفسهم ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي واصحاب المواقع الخبرية البسيطة، وضحاياهم هم المسؤولين الذين يستجيبون لمطالب “المبتزين” المالية.

في محافظة ذي قار، هذه المحافظة التي تشهد تدهورا حادا في الخدمات ومشاكل سياسية عديدة، ظهرت هذه الحالة بقوة، وذلك لالتقاء طرفي الفساد، المسؤول والاعلامي، فكلا الطرفين جعلوا الفساد أساس حياتهم ما دفع هذه الظاهرة الى الانتشار.

مصادر كشفت لـ”خطوة برس” إنه “قبل عامين تم الكشف في دائرة صحة ذي قار، عن حالات ابتزاز كثيرة، وذلك عندما كان سعدي الماجد مديرها العام”.

وبينت أن “هيئة النزاهة في وقتها وجدت الماجد قد صرف عشرات الملايين لمؤسسات اعلامية وهمية، وتراوحت الارقام بين مليون و3 ملايين دينار لكل مؤسسة او شخص”، مبينة أن “الملف تم تعليقه ولم يسفر عن أي نتيجة او محاسبة حقيقية”.

 

الجيوش الصغيرة في المحافظة…

 

استغل بعض الصحفيين والناشطين فساد السياسيين ليحولوه الى مهنة بدلا من محاربته، وباتوا شركاء في ملفات فساد كبيرة على عكس المنشورات التي تعج بها وسائل التواصل الاجتماعي.

ارتبط هؤلاء الناشطين والفاسدين بمسؤولي الدوائر الخدمية في المحافظة، بحسب مصادر مطلعة لـ”خطوة برس”، وذلك لكون هذه الدوائر موازنتها لا تنضب ومستمرة بشكل دائم، اضافة الى انها مرتبطة بالحياة اليومية للمواطن، الامر الذي يساعد على انتشار الاخبار الخاصة بها وبمسؤوليها، سواء المدح او الذم.

عضو في مجلس محافظة ذي قار، رفض الكشف عن اسمه، أكد لـ”خطوة برس” أن “ابتزاز مؤسسات الدولة هو شكل من أشكال الفساد المشخصة، التي ليس لها حل في الوقت الحالي، بسبب طبيعة المشهد السياسي”.

وأضاف “يرعى الكثير من المسؤولين الفاسدين بعض الاعلاميين الفاسدين مثلهم، ينفذون أجنداتهم السياسية للحصول على المال والنفوذ والسلطة، نسعى في مجلس ذي قار أو المحافظة بشكل عام لإيقاف هذه الظاهرة أو الحد منها”.

وشدد على “وجود مسؤولين بالمحافظة يوظفون الكثير من الإعلاميين الى جانبهم لأجل تلميع صورهم على مواقع التواصل الاجتماعي ومهاجمة مؤسسات الدولة التي لا ترضخ لطلبات المسؤول، وهناك أكثر من حالة بتلك المؤسسات”.

 

بالارقام…

 

مصدر مطلع كشف لـ”خطوة برس” إن “صحة ذي قار وحدها صرفت عشرات الملايين على قنوات ووكالات أنباء وصحف محلية بعضها وهمية لاسكات وتلميع صورة مدير الدائرة”.

وأكد المصدر أن هذه الوكالات هي “تلفزيون الناصرية تابع لمحافظ ذي قار يحيى الناصري، وخصص له 5 ملايين دينار شهريا، تلفزيون الأهوار التابع لمنظمة بدر خصص له 5 ملايين دينار شهريا، اذاعة الحبوبي التابعة لحزب الله خصص لها 500 الف دينار شهريا، اذاعة سبل السلام التابعة لحزب الفضيلة خصص لها 500 ألف دينار، وكالة هنا الجنوب التابعة للتيار الصدري والمسؤول عنها علي الملا خصص لها 500 الف دينار شهريا، وشبكة اخبار الناصرية للناصري ايضا، 300 الف دينار، وكالة حسين البعاج وهي وهمية خصص لها 500 الف دينار، وصحيفة نقيب الصحفيين السابق جواد كاظم اسماعيل خصص لها مليون دينار، ووكالة النخبة نيوز التابعة للملا أيضا خصص لها 500 الدينار، إضافة الى جريدة هنا الجنوب للملا خصص لها مليون دينار”.

وأشار الى أن “هذه المبالغ كانت تمنح شهريا لهذه المؤسسات الاعلامية، تحت غطاء الإعلانات”.

وبين أن “دائرة بلدية الناصرية، تقدم بعض الخدمات لهؤلاء الصحفيين، ولكن ليس بصورة مادية، لكونها تفتقر الى ميزانية عالية، فتكون الخدمات سفرات الى ماليزيا وايران ولبنان، وعلى نفقة الدائرة”.

 

ليس اعلاما…

 

الصحفي والكاتب حيدر قاسم، بين لـ”خطوة برس” إنه “ببساطة، الأمر لا يعدو كونه عن ممارسة من ممارسات عدة تشيع في قطاعات ومهن كثيرة، وهي ظاهرة آخذت بالنمو بشكل كبير، حيث أن المدعين والمتسلقين يظهرون في مختلف المهن ويمارسون أعمالا هدفها تحقيق مآرب ومقاصد دنيئة”.

وتابع “في الصحافة تظهر هذه الجماعات وتقودهم مصالح ذاتية تلتقي مع جو مشجع للافساد والابتزاز، لذا نمت طبقة من هولاء المشخصون بدقة، لكن حاجة البعض سياسيا لتوظيفهم في خدمة مصالحهم الفاسدة، تمنحهم جرعات أطول للبقاء”.

وزاد في القول، “شخصيا لا أرى مبررا لأن يطلق على ما يجري في ذي قار بأن هناك صحافة واعلام يعمل، المشهد برمته مختلق ومدعي، إلا مع استثناءات قليلة وعينات تعمل بشكل محترف وتنجز عملا يقارب عمل الصحافة الحقيقية”.

جميع الاخبار