عـــاجل

الخارجية تصدر بياناً بشأن الأنباء عن بيع أرض سفارة العراق في واشنطن

Loading...
المصرف العراقي للتجارة: تحقيق أرباح صافية قدرها 556 مليون دولار أميركي خلال 2019 الحبس الشديد لمدان انتحل صفة طبيب فيزيائي وتسبب بقتل مريض القبض على ثلاثة ارهابيين في الموصل عبوة ناسفة تستهدف منزل صاحب “المخبز التركي” في ميسان المرور: فتح الطريق من ساحة الخلاني باتجاه تقاطع الحضرة القادرية الصحة البرلمانية: تم الايعاز لجميع المنافذ والمطارات باجراء الفحص لفايروس كورونا الحشد يعلن استمرار عمليات تطهير الصحراء من حزام بغداد إلى المثنى سائرون تتبنى العمل على إنهاء عمل الشركات الأمنية الأمريكية مكتب السيستاني: الاثنين اول ايام شهر جمادى الاخرة ممثلة الامم المتحدة تعلق على الاحداث الاخيرة في العراق الخارجية تصدر بياناً بشأن الأنباء عن بيع أرض سفارة العراق في واشنطن مسؤول إيراني: الشعب العراقي حامل لواء إخراج أمريكا من المنطقة الرافدين: ماضون باسترجاع المبالغ من قبل المتلكئين الذين امتنعوا عن التسديد عمليات بغداد تعلن فتح طريق محمد القاسم وجسر الأحرار وساحتي قرطبة والطيران بالصور.. مصرع شخص واصابة اثنين بكربلاء والدفاع المدني يتدخل
فتح تحقيق جديد بحق طبيب فرنسي تسبب بتسميم سبعة مرضى


مايو 17, 2019 - 12:31 م
عدد القراءات: 155 القسم: عربي ودولي


متابعة/ خطوة برس
قررت السلطات الفرنسية، فتح تحقيقاً جديداً بحق طبيب تخدير بتهمة تسميم سبعة مرضى، وذلك ‏بعد اتهامه بالفعل بتسميم 17 شخصاً في عيادة شرقي فرنسا.‏

وذكرت وكالة “فرانس برس” ان “فريدريك بيتشير، 47 عاما، متهم الآن بتسميم 24 حالة، مات ‏منهم 9، بعد أن عمل كطبيب تخدير في عيادتين خاصتين في مدينة بيسانكون شرقي فرنسا، ‏وفي حال أدين الطبيب هذه الجرائم، فمن المرجح أن يواجه عقوبة السجن مدى الحياة”.‏

وقال المحامي راندال شويردورفر إن “الطبيب أطلق سراحه الليلة الماضية بعد الحصول على ‏إفراج مشروط”.‏

ويظن الادعاء العام أن الطبيب تلاعب بجرعات المخدر الممنوحة للمرضى ليخلق حالة طوارئ ‏تمكنه من إظهار براعته في معالجتها لاحقا، لكن فريق الدفاع عن المتهم قال إن التحقيقات لم ‏تثبت شيئا ضده حتى الآن.‏

ووضع قاض في شرقي البلاد الطبيب نفسه رهن التحقيق قبل عامين لاتهامه بتسميم 7 مرضى ‏وأطلقت السلطات سراحه لاحقا لكن قرارا بمنعه من مزاولة المهنة أوقفه عن العمل منذ ذلك ‏الحين.‏

واستجوبته الشرطة، هذا الأسبوع، بخصوص حدوث حالات اضطراب قلبية لسبعة وأربعين ‏مريضا خلال إجراء جراحات لهم تحت المخدر الذي أعطاه لهم ومن بين هذه الحالات وجه ‏الادعاء إليه الاتهام بتسميم 17 حالة.‏

وقالت ممثلة الادعاء العام إن “الطبيب كان العامل المشترك في كل هذه الحالات وكان يدخل في ‏خلافات حادة مع زملائه بخصوص التخدير”.‏

وأضافت: “لقد كان دوما موجودا قرب غرفة العمليات ويقدم تشخيصا سريعا مع اقتراح ‏التصرف المطلوب حتى عندما لم تكن هناك أي دلائل تشير إلى تسمم المريض بجرعة زائدة من ‏البوتاسيوم أو المخدر”.‏