عـــاجل

صحة كربلاء: عدم تسجيل أية إصابة بفيروس كورونا حتى الآن

Loading...
أمانة بغداد تمنع تجريف بستان شمال العاصمة شرطة النجف تنفي غلق سيطرات المحافظة اعتقال شريك متهمة ارتكبت جريمة بشعة في بغداد الاعلام الرقمي: تضمين تأسيس هيئة للامن السيبراني في البرنامج الحكومي خطوة ايجابية صحة اقليم كردستان: لدينا 2000 سائح تحت الحجر والرقابة والفحص سجن الناصرية يقرر ايقاف الزيارات الخاصة بالنزلاء ليوم السبت المقبل تحسباً من “كورونا عمليات بغداد تعلن اصابة 22 منتسباً في هجمات “عنيفة” قرب الخلاني محافظ الانبار يعلن تعطيل الدوام الرسمي ليوم غد وبعده بسبب الامطار مكتبه يوضح مجريات حضور الحلبوسي منزل رئيس الجمهورية خلال تكليف علاوي مستشفى رفيق الحريري: 32 حالة دخلت قسم الطوارئ للاشتباه بفيروس كورونا الجبوري يطالب بعدم السماح بدخول علاوي ومرشحي كابينته للبرلمان قبل إخضاعهم للفحص الدفاع تعلن اعتقال “ارهابيين” قدما دعماً لـ”الدواعش” في مخمور البحرين تعلن تسجيل 17 إصابة بـ”كورونا” تسجيل 17 اصابة في مصادمات قرب الخلاني مجلس الوزراء يتخذ قرارات عدة منها يخص السكن
علماء يتمكنون من “إحياء” أدمغة خنازير بعد موتها بساعات


أبريل 18, 2019 - 3:40 م
عدد القراءات: القسم: خطوة حول العالم


متابعة/ خطوة برس
تمكن علماء من “إحياء” أدمغة خنازير مقطوعة الرأس بعد وفاتها بأربع ساعات، وفقا لدراسة رائدة جديدة.
واستخدم العلماء أنابيب تضخ خليطا كيميائيا مصمما لتقليد الدم في الرؤوس المقطوعة لـ 32 خنزيرا، لاستعادة الدورة الدموية والنشاط الخلوي.
وبدأت مليارات الخلايا العصبية تتصرف بشكل طبيعي، وانخفض موت الخلايا الأخرى على مدار ست ساعات من التجربة.
ومع ذلك، لم يلاحظ نشاط الدماغ الكهربائي في جميع أنحاء الدماغ، المرتبط بالوعي والإدراك وغيرها من الوظائف عالية المستوى.
وعلى الرغم من أن الاكتشاف يعد إنجازا مثيرا، إلا أنه ما يزال بعيدا عن إثبات أنه يمكن استعادة وعي الشخص بعد وفاته.
ولكن هذا الإنجاز قد يفتح الباب أمام إنقاذ القوى العقلية لدى مرضى السكتة الدماغية، بالإضافة إلى علاجات جديدة تعزز انتعاش الخلايا العصبية بعد إصابة الدماغ.
وحصل فريق العلماء بقيادة كلية الطب بجامعة “ييل” على أدمغة الخنازير من المسالخ، ووضعوها في نظام يدعى “BrainEx”.
ويحاكي هذا النظام تدفق الدم النبضي، المعروف طبيا باسم التروية، في درجات حرارة جسم الإنسان العادية البالغة 37 درجة مئوية.
ورأى الفريق انخفاضا في موت خلايا الدماغ على مدار ست ساعات. كما كان هناك أيضا إحياء لبعض الوظائف الخلوية، بما في ذلك إطلاق المشابك العصبية، وهي روابط حيوية بين الخلايا العصبية التي تنقل الإشارات.
وتشير الدراسة إلى أن بعض أنشطة الدماغ لديها القدرة على العودة إلى الحياة جزئيا على الأقل، حتى بعد ساعات قليلة من الموت. وبالتالي فإنها تتحدى الافتراضات القديمة حول توقيت الوفاة وطبيعتها، كما يقول العلماء.
ووجد العلماء أن سلامة خلايا الدماغ قد تم الحفاظ عليها وبدأت بعض الخلايا العصبية والخلايا الدبقية الموجودة في الجهاز العصبي المركزي وخلايا الأوعية الدموية في العمل. وقد يساعد هذا الاختراق في إلقاء الضوء على بنية ووظيفة الدماغ البشري، وهو أمر يصعب تحليله.
وقال العلماء إن الدراسة المستقبلية التي قد تنطوي على أنسجة بشرية أو محاولة إحياء النشاط الكهربائي في الأنسجة الحيوانية “الميتة”، يجب أن تتم تحت إشراف أخلاقي صارم.

جميع الاخبار