عـــاجل

صحة كربلاء: عدم تسجيل أية إصابة بفيروس كورونا حتى الآن

Loading...
أمانة بغداد تمنع تجريف بستان شمال العاصمة شرطة النجف تنفي غلق سيطرات المحافظة اعتقال شريك متهمة ارتكبت جريمة بشعة في بغداد الاعلام الرقمي: تضمين تأسيس هيئة للامن السيبراني في البرنامج الحكومي خطوة ايجابية صحة اقليم كردستان: لدينا 2000 سائح تحت الحجر والرقابة والفحص سجن الناصرية يقرر ايقاف الزيارات الخاصة بالنزلاء ليوم السبت المقبل تحسباً من “كورونا عمليات بغداد تعلن اصابة 22 منتسباً في هجمات “عنيفة” قرب الخلاني محافظ الانبار يعلن تعطيل الدوام الرسمي ليوم غد وبعده بسبب الامطار مكتبه يوضح مجريات حضور الحلبوسي منزل رئيس الجمهورية خلال تكليف علاوي مستشفى رفيق الحريري: 32 حالة دخلت قسم الطوارئ للاشتباه بفيروس كورونا الجبوري يطالب بعدم السماح بدخول علاوي ومرشحي كابينته للبرلمان قبل إخضاعهم للفحص الدفاع تعلن اعتقال “ارهابيين” قدما دعماً لـ”الدواعش” في مخمور البحرين تعلن تسجيل 17 إصابة بـ”كورونا” تسجيل 17 اصابة في مصادمات قرب الخلاني مجلس الوزراء يتخذ قرارات عدة منها يخص السكن
بعد “فضيحة” شيماء.. الخنجر يطلق “بالونا” جديدا فوق وزارة التربية


أبريل 23, 2019 - 1:02 م
عدد القراءات: القسم: تلسكوب - خبر سلايد - عاجل


بغداد/ خاص – خطوة برس

بعد أن قدّم زعيم المشروع العربي خميس الخنجر مرشحة تنتمي لعائلة إرهابية لشغل حقيبة وزارة التربية، وهي شيماء الحيالي، عاد من جديد لتقديم مرشحة أخرى لكن بطريقة مراوغة حتى لا يصطدم بالرفض الرسمي في البرلمان.

يوم أمس، تم تسريب وثيقة تحمل توقيع رئيس الحكومة عادل عبد المهدي، وموجهة إلى البرلمان بشأن ترشيح سفانة الحمداني لحقيبة وزارة التربية، لكن خلت الوثيقة من أي تاريخ لصدورها أو أسفل التوقيع.

إعلاميون وناشطون أحالوا تسريب الوثيقة بهذا الشكل، وتاريخها بحسب مصادر مطلعة يعود الى 23 كانون الثاني الماضي، إلى أن “الخنجر حاول من خلال هذه الخطوة معرفة نبض الشارع والكتل السياسية تجاه الحمداني”.

وأضافوا أن “اغلب مرشحي الخنجر عليهم إشكالات، وللتخلص من رفض البرلمان أقدم على تسريب الوثيقة، وفي حال استشعر الرفض فأنه سيعلن أنها مفبركة ويقدم مرشحة أخرى”.

تحالف سائرون كان من أشد المعارضين لتولي الحمداني لهذا المنصب، وهو ما جعل الخنجر يتجه لهذه الخطوات، إذ كشف النائب عن تحالف الإصلاح والإعمار فالح الزيادي، في كانون الثاني الماضي عن “وجود إجماع كبير داخل التحالف لرفض المرشحة الجديدة لمنصب وزارة التربية”.

وأضاف أن “الرفض سببه ضعف خبرات المرشحة سفانة الحمداني في قطاع التعليم، إضافة إلى انعدام الكفاءة لديها لإدارة هذا المنصب السياسي والعلمي في الوقت نفسه”.

مصدر سياسي كشف لـ”خطوة برس” أن “عقبة سائرون أمام تمرير الحمداني، هي من دفعت الخنجر الى الكشف عن الوثيقة التي تحمل اسم الحمداني لمعرفة ردود الفعل تجاهها”.

وتابع المصدر أن “الخنجر أكد على انه اتفق مع جميع الاطراف على تمرير مرشحته لوزارة التربية، لكنه في المقابل ما زال يشعر بالقلق من نتائج التصويت في جلسة طرح تكملة الكابينة الوزارية”.

وبين أن “الخنجر مصر على تولي امرأة لهذا المنصب، رغم وجود خبرات وكفاءات في فريقه، وفي الوقت ذاته ما زال في دائرة الفشل، من الحيالي المرتبطة بتنظيم داعش الى الحمداني، غير الكفوءة لهذا المنصب ولا يمكن أن تدير وزارة شهدت مئات عمليات الفساد طوال السنوات الماضية”.

 

الحيالي…

 

شيماء الحيالي، التي سبق وان رشحها الخنجر، وبعد بحث بسيط عقب التصويت عليها في البرلمان، ظهر ارتباط شقيقها وزوجها بتنظيم داعش، بالإضافة الى أولاد عمومتها، واحدهم ظهر في تسجيل فيديو لداعش خلال سيطرته على الموصل.

قدمت الحيالي استقالتها وأعفيت من منصبها بعد أيام من “الفضيحة الداعشية” التي عصفت بها وبالخنجر، ليكون المنصب شاغرا منذ 3 أشهر.

مصدر مقرب من الخنجر كشف لـ”خطوة برس” إن “الخنجر يحاول أن يستعين بأحد العاملين في مشروع المدارس الخاص به في كردستان، وجرت خلافات بينه وبين مسؤول المشروع”.

وتابع أن “مسؤول مشروع مدارس الخنجر حاول أن يطرح نفسه مرشحا للوزارة، لكن الخنجر رفض وأصر على تولي امرأة للمنصب، والحيالي والحمداني من المقربات منه وهو ما دفعه الى ترشحيهن، وأيضا عملن في الوقت ذاته في مدارسه الخاصة”.

 

جميع الاخبار