عـــاجل

صحة كربلاء: عدم تسجيل أية إصابة بفيروس كورونا حتى الآن

Loading...
أمانة بغداد تمنع تجريف بستان شمال العاصمة شرطة النجف تنفي غلق سيطرات المحافظة اعتقال شريك متهمة ارتكبت جريمة بشعة في بغداد الاعلام الرقمي: تضمين تأسيس هيئة للامن السيبراني في البرنامج الحكومي خطوة ايجابية صحة اقليم كردستان: لدينا 2000 سائح تحت الحجر والرقابة والفحص سجن الناصرية يقرر ايقاف الزيارات الخاصة بالنزلاء ليوم السبت المقبل تحسباً من “كورونا عمليات بغداد تعلن اصابة 22 منتسباً في هجمات “عنيفة” قرب الخلاني محافظ الانبار يعلن تعطيل الدوام الرسمي ليوم غد وبعده بسبب الامطار مكتبه يوضح مجريات حضور الحلبوسي منزل رئيس الجمهورية خلال تكليف علاوي مستشفى رفيق الحريري: 32 حالة دخلت قسم الطوارئ للاشتباه بفيروس كورونا الجبوري يطالب بعدم السماح بدخول علاوي ومرشحي كابينته للبرلمان قبل إخضاعهم للفحص الدفاع تعلن اعتقال “ارهابيين” قدما دعماً لـ”الدواعش” في مخمور البحرين تعلن تسجيل 17 إصابة بـ”كورونا” تسجيل 17 اصابة في مصادمات قرب الخلاني مجلس الوزراء يتخذ قرارات عدة منها يخص السكن
قاتل الضحايا المسلمين في كارولينا ينجو من الاعدام


يونيو 14, 2019 - 9:16 ص
عدد القراءات: القسم: عربي ودولي


متابعة/ خطوة برس

حكم على أميركي بالسجن المؤبد، الأربعاء، بعد إدانته بقتل ثلاثة طلاب من جيرانه المسلمين في فبراير 2015.

 وبحسب فرانس برس، فان” القاتل كريغ هيكس (50 عاما) قبل الإقرار بجريمته بعد أن حصل على ضمانة تخلي الاتهام عن طلب إعدامه”.

وكان هيكس قد قتل في فبراير 2015 طالب الطب السوري ضياء بركات (23 عاما) وزوجته الأردنية من أصل فلسطيني يسر أبو صالحة (21 عاما)، وشقيقتها رزان (19 عاما) في مدينة تشابيل هيل الجامعية في كارولينا الشمالية.

وقال القاتل أمام المحكمة إن “الأمر يتعلق بمشكلة بين جيران، ويظهر شريط فيديو صوره ضياء بركات قبل مقتله القاتل وهو يرن جرس شقة الزوجين ويلومهما على ركن سيارتهما في مكان مخصص لسيارته”.

لكن أسرة الضحايا اعتبرت أن ذلك لم يكن سوى ذريعة وأن هيكس كان يكره المسلمين، وطلبت من المحكمة اعتبار أن دافع الجريمة هو الكراهية الدينية معتمدة على رسائل للقاتل بهذا المعنى نشرها عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

ورفضت السلطات القضائية اعتماد هذا الدافع باعتباره يشكل ظرف تشديد أمام القانون. لكن قائد شرطة تشابيل هيل اعتذر عن المقاربة التي اعتمدتها أجهزته.

وقال في بيان “ما نعرفه الآن جميعا وما كنت وددت لو عرفته قبل أربع سنوات، هو أن مقتل ضياء ويسر ورزان كان أكثر من خصومة حول مكان ركن سيارة”.

وأثارت الجريمة عند حدوثها استياء كبيرا في الولايات المتحدة وندد بها باراك أوباما، كما أدت إلى تظاهرات تنديد في إيران والأردن والأراضي الفلسطينية.

جميع الاخبار